مايكروسوفت تحل مشكلة الملفات المحذوفة في الويندوز 10 وتطلق تحديثًا جديدا وهذا السبب الذي كان يجعله يحذفها مايكروسوفت تحل مشكلة الملفات المحذوفة في الويندوز 10 وتطلق تحديثًا جديدا وهذا السبب الذي كان يجعله يحذفها


الأربعاء، 10 أكتوبر 2018

مايكروسوفت تحل مشكلة الملفات المحذوفة في الويندوز 10 وتطلق تحديثًا جديدا وهذا السبب الذي كان يجعله يحذفها

في 2 أكتوبر تم إطلاق تحديث 10 أكتوبر 2018 للويندوز 10 رسميًا وبدأ يصل التحديث إلى المجموعة الأولى من المستخدمين تدريجيًا ، بالإضافة إلى تقديم تحميله من موقع مايكروسوفت على الويب.

ومع ذلك ، بعد يومين فقط من إطلاقه وبعد عدة تقارير للمستخدمين تشير إلى أن التحديث يحذف الملفات من حواسبهم ، قررت مايكروسوفت سحب تحديث أكتوبر هذا وإيقاف إطلاقه مؤقتًا حتى إشعار آخر. والآن على الرغم من أن المشكلة  قد تمت تحديدها بالفعل و تم حلها أيضا ، إلا أنه في الوقت الحالي سيتم إجراء إعادة  إطلاقه ل  Insiders.
تشرح مايكروسوفت أنه على الرغم من أن تحديث 10 أكتوبر 2018 للويندوز 10   تم تثبيته فقط بواسطة عدد محدود من المستخدمين ، فإن فقدان البيانات يعد أمرًا خطيرًا ولذلك قررت إيقاف التحديث على الفور.
يحتوي  ويندوز 10 على وظيفة تعرف باسم "Know Folder Redirect" أو باختصار KFR (إعادة توجيه المجلدات المعروفة). و يرجع سبب  فقدان الملفات التي واجهها بعض المستخدمين في تحديث أكتوبر إلى حالات تم  تفعيل KFR فيها ، ولكن الملفات ظلت في مسار المجلد القديم الأصلي ، بينما كانت تنتقل إلى المسار الجديد المعاد توجيهه.

عادة ، يعيد KFR توجيه مجلدات الويندوز المعروفة مثل المستندات ، أو سطح المكتب ، أو الصور ، وما إلى ذلك ، من المسار الافتراضي الخاص بها إلى مجلد جديد. وتبين أنه مع التحديث الجديد أبلغ المستخدمون عن مشكلة انتهى بها المطاف إلى مجموعة من المجلدات الفارغة التي تركها KFR.
على الرغم من أن المطلعين (Insiders) هم فقط الذين تلقون النسخة المصححة من تحديث 10 أكتوبر 2018 للويندوز 10 ، قامت مايكروسوت بإصدار تحديثات شهرية لأولئك الذين قاموا بالفعل بتثبيت هذا الإصدار ولم يواجهوا أية مشاكل . وفي الوقت الحالي ، لا يوجد موعد لإعادة إطلاقه للجيع ، وقد عاد رسميًا إلى النسخة الأولية.
0 تعليقات على " مايكروسوفت تحل مشكلة الملفات المحذوفة في الويندوز 10 وتطلق تحديثًا جديدا وهذا السبب الذي كان يجعله يحذفها "

مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ