لينكس ضد الويندوز : مقارنات بناءا على 6 معايير أساسية في أنظمة التشغيل لينكس ضد الويندوز : مقارنات بناءا على 6 معايير أساسية في أنظمة التشغيل


السبت، 27 أكتوبر 2018

لينكس ضد الويندوز : مقارنات بناءا على 6 معايير أساسية في أنظمة التشغيل

إنها معركة ملحمية قديمة بين أنظمة التشغيل التي تسببت في العديد من الحروب والخلافات والسلوك المتعصب على منتديات الإنترنت والمدونات وعلى ما يبدو ستظل هذه المقارنات الخلافية بين النظامين العملاقين إلى الأبد. هناك أيضا بعض الإعتقادات القديمة حول هذه الأنظمة التي لن تخدم مصلحة أي أحد في حالة المقارنة الدقيقة  لذلك نرصد لك في هذه التدوينة مراجعة عادلة أو مقارنة للنظامين : لينكس ضد ويندوز ، بناءا على معايير محددة.

1-  الأمان -  Security
إنه واحد من أكثر الشبهات شيوعا التي تفاخر بها مستخدمو لينكس على  مستخدمي ويندوز. في الواقع لا يوجد نظام "آمن" سواء لينكس أو ويندوز من أي هجمات محتملة لأن  الأمن مفهوم  وليس منتوج وأن المستخدمين هم من يشكلون أكبر تهديد لأمن أنظمة التشغيل.
لدى لينكس استخدام حساب الروت (أو المستخدم المتميز) الذي يجب أن يعطي كلمة مرور عند تثبيت البرنامج أو إجراء تغييرات على نظام التشغيل. بشكل عام ، يعد هذا خيارا آمنا لأنه يحتاج إلى مدخلات إيجابية للعمل. ومع ذلك، يمكن لـ ويندوز أيضا تحقيق نفس النتائج عن طريق إنشاء حساب إداري منفصل.
وفي لينكس على الرغم من حسابات الإدارة المعنية، فما يزال من الممكن أن يشكل تثبيت البرامج خطرا. يمكن لأي شخص إنشاء تطبيق أو برنامج نصي على جانبي سياج نظام التشغيل الذي يمكن أن يخدع المستخدمين في التنفيذ، على الرغم من كونه مصدرا معروفًا حسن السمعة. ولحسن الحظ ، قامت لينكس بتنظيم التطبيقات داخل مخازن التطبيقات أو المستودعات، وطبيعة لينكس مفتوحة المصدر تعني أن أي شخص يمكنه مراجعة الشفرة إذا فهموا ما يبحثون عنه.
ومع ذلك، فإن ويندوز هو نظام تشغيل أكثر استخداما على نطاق واسع لذلك  ستصبح رائجة بالنسبة للمهاجمين نظرا لقاعدة المستخدمين الأكبر الخاصة بهم. في حين ما يزال لينكس نظام تشغيل لأقلية في 2018 وبالتالي غالبا ما يتم تجاهله
2-   التوافق –  Compatibility
على الرغم من التحسينات الأخيرة في البرامج التي يتم نقلها أو تطويرها إلى لينكس، فما يزال ويندوز هو القائد.
يمكن لمستخدمي ويندوز أن يكونوا متأكدين من أن معظم البرامج ستعمل، بل وستظل البرامج القديمة غامضة في العمل حتى عندما يتم التخلي عنها من قبل المطورين و يحتوي ويندوز على دعم قديم جيد وسهل وبسيط والجميل في ويندوز أنها ما تزال تعتمد على برمجيات تجارية تعتمد على تقنيات مثل Silverlight  و  Active X  و Explorer 11  Internet  من ناحية أخرى .
 يمكن أن يناضل لينكس مع الأساسيات التي يعتبرها مستخدمو ويندوز أمرا طبيعيا ومسلما به. كان Adobe Flash Player مفقودا على لينكس لفترة طويلة، وحتى عندما ظهر داخل المستودعات، لم يكن نشطا مثل إصدارات ويندوز.
فيما يتعلق بأنظمة الملفات، يمكن لـ لينكس أيضا القراءة والكتابة إلى الأجهزة التي تعمل بتنسيق NTFS- و FAT و USB sticks ، بينما لن يكون لدى ويندوز أي فكرة حتى ما معنى  Ext4 أو ما يطلق عليه ب نظام الملفات الممتد الرابع   !!!
3-  الألعاب – Gaming
بينما يتيح لك نظام Steam في لينكس تثبيت الألعاب على نظام ويندوز فما تزال هذه الألعاب في مرحلة تجريبية، ولن تعمل جميع ألعاب ويندوز على لينكس. يمكن أن يكون الأمر محبطا لمستخدمي لينك ، ولا شك في أن الوضع سيتغير في المستقبل، ولكن في الوقت الحالي في عام 2018 ، يفوت العديد من مستخدمي لينكس أفضل الألعاب مع اختيارهم لنظام التشغيل لينكس. ويميل بائعو الكارت غرافيك أيضا إلى دعم أنظمة ويندوز بدلا من لينكس فهي توفر تحديثات في الوقت المناسب وميزات جديدة لا تعمل دائما على التصفية على أنظمة تشغيل أخرى.
4-  السرعة – Speed
هنا تتفوق لينكس على ويندوز بالنظر إلى الطريقة التي تعمل بها لينكس، فنظام الملفات الشائعة لـ Ext4 فعال بشكل أساسي وسريع ويساعد عن طريق حفظ الملفات معا على القرص إلى إلغاء التجزئة المتفشية في ويندوز و ليس من المبتذل القول بأن الاستخدام المعتدل لنظام ويندوز سيؤدي إلى إبطائه إلى مستويات غير محتملة ما لم يتبع المستخدمون خطة صيانة صارمة.
5- الخصوصية – Privacy
يمتلك مستخدمو نظام التشغيل لينكس نظام تشغيل خاص لا "يتجسس" عليهم ولا "يتواصل معهم هاتفيا " بأي درجة من الجدية. اختيار نظام لينكس يعني أن النظام هو ملك لك وحدك. أضف إلى ذلك أن معظم أنظمة لينكس تأتي مع خيار تشفير الصف العسكري المدمج، ويمكن للمستخدمين التأكد من أن سرقة الجهاز لا تشكل مشكلة حقيقية للبيانات.
على النقيض من ذلك، على مدى السنوات القليلة الماضية، يتم منح المستخدمين خيار الانسحاب وهناك بعض الاختراقات الذكية للسجل التي يمكن أن تساعد ويندوز أيضا في مشاهدة ما يفعله المستخدمون ببياناتك. أنا شخصيا لا أحب هذه الأدوات المتطفلة، لكن بعض المستخدمين يحبون ميزاتهم.
6-   سهولة الاستخدام - Ease of use
حقق لينكس خلال السنوات الأخيرة قفزات مذهلة في سهولة الاستخدام.  خصوصا أن التوزيعات مثل Linux Mint  سهلة التثبيت والإعداد حتى المستخدمين غير التقنيين يمكنهم تثبيت البرامج والقيام بأنشطة يومية عادية مثل تصفح الويب أو الرد على البريد الإلكتروني أو تشغيل الموسيقى أو مشاهدة الفيديو.
أما ويندوز فهو نظام التشغيل الافتراضي على العديد من الأجهزة. إذا قمت بشراء جهاز كمبيوتر محمول أو كمبيوتر شخصي جديد، فهناك احتمال كبير بأن يكون نظام التشغيل ويندوز 10 مثبتا ويتم جلب المستخدمين في هذا النظام للنقر على شريط الأدوات، وفتح البرامج المفضلة على حد سواء، مما يجعله نظاما سهل الإستخدام لجميع المستخدمين.
إذن ما هو نظام التشغيل المناسب لك ؟
هذا يعتمد على ما تحتاج القيام به في كل نظام تشغيل ؟!! فإذا كنت من عشاق الألعاب وتحرص على التوافق بنسبة 100٪ مع برنامج معين، أو تريد نظاما سهل الاستخدام، فإن ويندوز سيخدمك جيدا وبكل تأكيد.
 أما إذا كنت من المدافعين عن البرامج مفتوحة المصدر، أو كان جهازك ببساطة قديما جدا أو أقل من المواصفات لتشغيل ويندوز، أو غير قادر على تحمل عمليات التحديث القسري وإعادة التشغيل في نظام التشغيل ويندوز، فقد يكون نظام التشغيل لينكس خيارا قابلا للتطبيق.
0 تعليقات على " لينكس ضد الويندوز : مقارنات بناءا على 6 معايير أساسية في أنظمة التشغيل "

مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ