غوغل تجبر الشركات المصنعة على تحديث هواتف الأندرويد بعد إطلاقها لمدة عامين على الأقل غوغل تجبر الشركات المصنعة على تحديث هواتف الأندرويد بعد إطلاقها لمدة عامين على الأقل


الجمعة، 26 أكتوبر 2018

غوغل تجبر الشركات المصنعة على تحديث هواتف الأندرويد بعد إطلاقها لمدة عامين على الأقل

أصبحت غوغل  صارمة مع الشركات المصنعة للهواتف المحمولة الذين يستخدمون نظام الندرويد . فبالإضافة إلى فرض رسوم عليها الآن  مقابل إدراج متجر  غوغل بلاي  ، فإن الشركة ترغب في أن تكون  أيضا هذه الهواتف محدَّثة بتحديثات الأمان وأحدث إصدارات  الأندرويد ، حيث أن هناك العديد من الشركات التي تتركها جانباً دون إرسال التحديثات للمستخدمين.  
تصدر غوغل تصحيحات الأمان شهريًا ، والتي تعمل على إصلاح الثغرات الأمنية التي تم اكتشافها في  الأندرويد ، و معظم الشركات المصنعة  تصلها هذه التصحيحات عادة  بعد أيام قليلة من إصدارها ، على الرغم من أن العديد من المتوقع أن تطلق كل ثلاثة أشهر التحديث للمستخدمين   فيما يتعلق بتحديثات نظام الأندرويد الذي تطلقه غوغل سنويًا ، فإن الشركات المصنعة عادةً ما تستغرق نصف المدة أكثر حتى تقوم بإرساله.
في 
القانون غير المكتوب هو أن هؤلاء الشركات المصنعة عادة ما تقدم ما يصل إلى عامين من الدعم  ثم تتوقف عن إطلاق إصدارات جديدة من  الأندرويد وتكرس فقط لإطلاق  تحديثات الأمان . إلا أن  غوغل ستجبر الآن جميع الشركات المصنعة على إطلاق أربعة تحديثات أمنية على الأقل سنوياً خلال السنة الأولى من إطلاق الهاتف المحمول. في السنة الثانية يجب عليهم الاستمرار في إطلاقها ، على الرغم من أنه  لم يتم تحديد المبلغ الذي ستفرضه غوغل على هذه الشركات.
تنطبق هذه الإجراءات على أي جهاز تم إطلاقه اعتبارًا من 31 يناير 2018 . واعتبارا من 31 يوليو الماضي بدأ تطبيق 75 ٪ من الشركات المصنعة لهذا القانون ، واعتبارا من 31 يناير 2019 سيكون إلزاميا  على الجميع. ويينص  القانون الإجباري الجديد  أنه يجب  إرسال تحديثات الآمان إلى الهواتف المحمولة وحمايتها  خلال فترة 90 يومًا. 
 في حالة عدم استيفاء الشركة المصنعة لهذه المعايير ، يمكن أن توقف  غوغل اعتماد الأندرويد في  الأجهزة المستقبلية لهذه الشركة المصنعة ، مما سيمنعها  من تضمين متجر Google Play في هواتفها عند إطلاقها في الأسواق . 
0 تعليقات على " غوغل تجبر الشركات المصنعة على تحديث هواتف الأندرويد بعد إطلاقها لمدة عامين على الأقل "

مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ